شباب للتغيير
انت غير مسجل عندنا فان كنت مسجل فتكرم بالدخول وان لم تكن مسجل فعليك ان تنضم لنا ولن تندم

(واقع الثورة ... وسلبيات المشترك..!!)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

(واقع الثورة ... وسلبيات المشترك..!!)

مُساهمة  إبن الثوره في السبت فبراير 25, 2012 10:32 pm

(واقع الثورة ... وسلبيات المشترك..!!)
لقد أرتكب المشترك خطاءً جسيماً عندما سلم بعض الوزارات المحسوبة ليه لوزراء أمثال الوزير صالح سميع الذي استلم وزارة خدمية هامة وكبيره وبحجم وزارة الكهرباء والطاقة وهي بكل المقاييس الفنية والإدارية والسياسية أكبر من حجمه ،حيث تاريخياً أفشلت هذه الوزارة وزراء كبار نظراً لكبرها وصعوبتها وأهميتها البالغة ،فهي من الوزارات الكبيرة التي تمس حياة المواطن ولا يعقل أن تسلم لشخص من خارج المؤسسة ولا يملك التخصص المناسب أو الإمكانيات الإدارية والعلمية المناسبة ولا النظرة المستقبلية على مستوى الوطن اليمني.
فإذا كان اليمنيون بكل أطيافهم انتظروا كثيراً بزوغ شمس الثورة لتشرق على كامل الوطن اليمني وعلى كل أبناءه، فلا يعقل بعد كل تلك الآلام والدماء والصبر الغير محدود نستفيق على ممارسات ضيقة موتورة من الزمن الماضي يقوم بممارستها الدكتور صالح سميع وآخرين محسوبين على الثورة يختزلون الوطن والكفاءات والخبرات الوطنية التي تزخر بها المؤسسة العامة للكهرباء وعلى رأسها مدير عام المؤسسة الذي تدرج في سلم المسئولية خطوه بخطوه ويحظى بالاحترام والتقدير من الجميع ويوصف بالنزاهة والمسئولية والإخلاص للمؤسسة والوطن.
فمن غير المقبول أن يختزل وزير الكهرباء كل أولئك في شلة محدودة أو حزبية مقيتة ويصدر القرارات ويدير العمل بدكتاتورية وبشلة مستشارين تركد في نفوسهم الحقد من زمن ولى أمره وانتهى بكل عيوبه وسلبياته وقصوره من الرؤية المستقبلية،فيجب في عهد الثورة أن يتسع الوطن ومؤسساته لكل أبناءه والأفضلية للكفاءة والنزاهة والأسس القانونية المنظمة من خلال القوانين التي يجب أن نحترمها جميعاً.
وعلى كل ما ذكرناه يجب أن يصحح المشترك اختياراته الخاطئة ويحسن الاختيار من زمن أصبحت فيه الشعوب هي المصدر الرئيسي للسلطات ويجب أن تكون ممارسات الوزراء الذين على شاكلة سميع تحت المجهر كونه ذو خلفية أمنيه وعسكرية ومثل هكذا شخصيات يصعب عليها التعامل في زمن الثورة رغم تشدقهم بها ولكنهم بالفعل يحتاجون إلى إعادة تأهيل نفسي وإداري حتى يستطيعون التعامل مع الآخرين وإدارة الوزارات وفق هذا الزمن الثوري الجديد.
فهل يتعلم المشترك هذا الدرس من اختياره الخاطئ الذي أساء له وأساء للثورة وشبابها وساحتها وأكثر المتضررين حسب الإصلاح بشعبيته الكبيرة الذي حسب الوزير سميع نفسه عليه وعمل تغيرات سيئة من داخلة كبدلاء لا يمتلكون الكفاءة ولا يمتازون بالنزاهة ولا التخصص المناسب فما هكذا تورد الإبل يا مشترك!!!
وهل تستجيبون لملاحظات كثيرون ساءتهم هذه التصرفات وكتبوا يمقتون هذه الظاهرة وهذه التصرفات على صفحات الإنترنت وعلى صفحات الجرائد،،فهل يحترم المشترك بكل أطيافه ملاحظات وتوسلات هؤلاء الكتاب وكتاباتهم ،غير الثورة الكبيرة التي قام العمال والفنيين والمهندسين من داخل المؤسسة العامة للكهرباء ضد الوزير سميع وتصرفاته التي وصفوها بأنها غير مقبولة وخاطئة تمس الثوار في كل ساحتهم على مستوى الوطن اليمني.
ونحن على وجه الخصوص في المحافظات الجنوبية تعودنا على النظام الذي يطبق على الجميع ويكون الجميع سواسية تحت مظلته ... فهذه التصرفات الغير مسئولة والشخصيات البوليسية تستفزنا..!!
فلتسقط هذه الممارسات في زمن الثورة الجديدة التي نبدأها وكلنا أمل وعزم على بناء يمن جديد يمن المستقبل المشرق الذي ينظر لأبنائه بمستوى واحد والأفضلية لمن يستحق..
وأخيراً هل يصحح المشترك أخطاءة فعلاً ويعتذر منا نحن شباب الثورة المعتصمون في الساحات ويحقق آمال الشهداء في الإصلاح والصلاح ويضع الرجل المناسب في المكان المناسب..

مع تحياتي
أ / هيثم بن سعيد المرزوق
حضــرمـوت
فبراير 2012م
[center]

إبن الثوره

عدد المساهمات : 1
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/02/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى